الاخبار

فقيه راعيًا رسميًا للعميد

انضمت مجموعة فقيه الطبية رسمياً إلى كوكبة الشركات الراعية للفريق الأول لكرة القدم بنادي الإتحاد، حيث تم اليوم توقيع عقد رعاية المجموعة للفريق الكروي لنهاية الموسم بين رئيس مجلس إدارة نادي الإتحاد السعودي المهندس لؤي هشام ناظر والرئيس التنفيذي لمجموعة فقيه الطبية الدكتور مازن سليمان فقيه، حيث سيتم وضع شعار العلامة التجارية للمجموعة خلف قمصان لاعبي الفريق الأول لكرة القدم.
كما تم أيضاً توقيع رعاية مجموعة فقيه الطبية لأكاديمية كرة القدم بنادي الإتحاد لمدة خمسة أعوام.

وتحدث رئيس مجلس إدارة النادي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة قائلاً: نبارك لأنفسنا في نادي الإتحاد ولمجموعة فقيه الطبية هذه الشراكة التي نتطلع أن تنعكس إيجابياً على الطرفين، كما أنها تمثل التكامل بين القطاع الخاص والأندية الرياضية لخدمة الشباب الرياضي، وحقيقة لا أنسى أن أشيد بحرص الدكتور مازن ومجموعته على إنجاز هذه الرعاية مما سهل كثيراً واختصر المسافات في مرحلة التفاوض، وحقيقة شخصياً سعادتي أكبر برعاية المجموعة لبرنامج تطوير أكاديمية النادي لكرة القدم لخمسة أعوام، وهي الرعاية التي تأتي منسجمة مع توجهات مجلس الإدارة للاهتمام بالنشء من مرحلة مبكرة وتفعيل دور الأكاديمية كونها خط الإمداد الأول والضامن بعد الله عز وجل لمستقبل الفريق الأول لكرة القدم.

واستطرد رئيس النادي: “لا يخفى عليكم حجم الصرف المالي الذي نحتاج تأمينه لكي تواصل مختلف ألعاب النادي بما فيها كرة القدم مسيرتها؛ لذلك هناك عمل جبار يتم خلف الكواليس من مجلس الإدارة ولجنة الاستثمار والتسويق بالنادي ليكون بيئة استثمارية جاذبة، وبفضل الله نجحنا في قفز خطوات واسعة في هذا المجال بعد أن تم توقيع عقود رعاية سابقة تواصلت اليوم بعقد مجموعة فقيه الطبية، والذي نعده مؤشر نجاح في خط سير العمل الذي يتم، ونتطلع إلى المزيد في المرحلة المقبلة، ليس فقط على مستوى كرة القدم بل أيضاً الألعاب المختلفة من خلال خلق فرص استثمارية أمام الشركات للرعاية في هذه الألعاب لمواصلة نشاطها وتطويرها إلى الأفضل”.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة فقيه الطبية الدكتور مازن سليمان فقيه بأن دخول مجموعة فقيه الطبية إلى المجال الرياضي ليس وليد اللحظة بل هو امتداد لمسيرة طويلة بدأت على يد مؤسس هذا الصرح الطبي العريق والدي الدكتور سليمان فقيه “يرحمه الله” حيث كانت هناك العديد من المبادرات لدعم الرياضة المجتمعية كجزء من رسالة المجموعة لنشر الوعي الصحي في المجتمع، والذي يعد الجانب الرياضي مكوناً رئيسياً في تحقيقه.

وأضاف قائلاً “إن تأصيل الممارسات الرياضية الصحيحة في حياة الفرد يجب أن تكون من مراحل مبكرة من حياة الإنسان عبر زرع هذا السلوك في النشء، وهي الرسالة التي كنا نحرص باستمرار على تبنيها ونشرها في مجتمعنا، ومن منطلقها جاء الجزء الأكبر من شراكتنا مع نادي الإتحاد منصباً على رعاية أكاديمية كرة القدم بالنادي والتي تعنى بتدريب وتأهيل المواهب الصغيرة وتجهيزها لتكون نواة تخدم ليس فقط نادي الإتحاد بل الرياضة السعودية عبر المنتخبات الوطنية”.

وفي نهاية حديثه أكد بأن رعاية مجموعة فقيه الطبية لنادي الإتحاد هو تتويج لعلاقة ممتدة بين الجانبين أثمرت في الماضي عن مشاركة المجموعة في عدد من المبادرات والفعاليات الخاصة بنادي الإتحاد وتتوج اليوم بهذه الشراكة الشاملة التي نتمنى أن تنعكس إيجابيا على الشباب الرياضي والمجتمع ككل.

Share this post