الاخبار

إيضاح للجماهير الاتحادية الوفية

من منطلق الشفافية التي وضعها مجلس إدارة نادي الاتحاد نهجاً في تعامله مع الجماهير الاتحادية الحبيبة عبر إطلاعها على كافة المستجدات التي تتعلق بنادينا، وبعد أن تابع المجلس الحملة السلبية ضد العمل الذي يتم لإعداد الفريق الأول لكرة القدم للموسم المقبل، التي مع الأسف نجحت في خلق حالة من البلبلة والقلق غير المبرر في أوساط الجماهير في هذا التوقيت الذي يحتاج الفريق فيه للاستقرار والدعم من الجميع لتحقيق النتائج التي نتطلع إليها جميعاً.

وعليه يوضح مجلس الإدارة لعموم الجماهير الاتحادية الوفية بأن عملية استقطاب اللاعبين المحليين والأجانب تم البدء في الإعداد لها منذ أشهر، وكان هناك إجماع على أن يتم ترك المجال أمام المدرب لتحديد اختيار الأدوات الفنية التي تساعده على تنفيذ طريقته الفنية بالشكل الذي يراه مناسباً.
وكافة الأسماء التي تم التعاقد معها أو الاستغناء عنها أو التي يجري حالياً التفاوض معها تم مناقشتها مع المدرب بشكل مستفيض، وتبادل وجهات النظر حيالها بحثاً عن ما يخدم الفريق فنياً في المقام الأول دون النظر لأي اعتبارات أخرى؛ ومنها الجانب المالي أو مدى شهرة اللاعب.
فالاحترافية والمنطق يفرضان علينا في مجلس الإدارة طالما وضعنا الثقة في المدرب لقيادة دفة الفريق فنياً أن نترك المجال أمامه لتحديد خياراته الفنية، وأن يبقى دورنا متابعة نتائج العمل الذي يتم وتحديد قراراتنا بناءً على هذه النتائج.

ونؤكد للجماهير بأن ذلك لا يعني عدم اقتناعنا باختيارات المدرب للاعبين بل على العكس تماماً، فالمجلس يدعم بشكل كامل قرارات المدرب لويس سييرا الذي أثبت طيلة الأعوام الثلاثة الماضية بأنه مدرب متمكن استطاع في أصعب الظروف تحقيق نتائج جيدة، وهو الدعم الذي نتطلع من كافة محبي الكيان الاتحادي الكبير أن يقدموه للفريق في هذه المرحلة الهامة، وبإذن الله نسعد جميعاً بالنتائج والإنجازات التي نتطلع أن نرى فريقنا يحققها.

Share this post