الاخبار

بيان توضيحي بشأن اللاعب اميليانو فيكيو

توضح إدارة نادي الاتحاد برئاسة الأستاذ أنمار بن عبدالله الحائلي أن ما نشره المحترف الأرجنتيني في صفوف الفريق الكروي الأول بالنادي ايميليانو فيكيو عبر حسابه الشخصي في إحدى منصات التواصل الاجتماعي، حيال مستحقاته المتأخرة، وعدم سداد الإدارة لرسوم مدرسة ابنته وهو ما دفعه على حد قوله إلى طلب فسخ عقده مع النادي.
ومن منطلق الشفافية التي ينتهجها مجلس الإدارة مع جماهير النادي الوفية، فإنها رأت بأن توضح ذلك عبر النقاط الآتية:
– لاحظت إدارة النادي تدني مستويات اللاعب بعد رحيل المدرب السابق للفريق التشيلي لويس سييرا، حيث قام اللاعب بوضع لافتة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي معلقاً عليها:
(إذا رحلت يا معلمي سنرحل معاً)، وبدورها قامت إدارة الكرة بالاجتماع به لحثه على بذل المزيد من الجهد والإسهام مع زملائه في تحقيق النتائج الإيجابية، ولكن دون جدوى.
– قامت إدارة النادي بسداد رسوم مدرسة ابنة اللاعب فيكيو، وهو ما يتنافى مع ما ذكره اللاعب في منشوره الأخير.
– غادر اللاعب المملكة دون إشعار الإدارة بعد المباراة الأخيرة، حيث لم يتبع الإجراءات النظامية المتبعة والتي تكفل له حقوقه في حال تجاوز سداد المستحقات المدة القانونية التي يحق له فيها فسخ عقده.
– أما فيما يتعلق بمسألة الرواتب المتأخرة، وعدت الإدارة اللاعب وزملاءه بأن يتم إيداعها بعد المباراة الأخيرة في الدمام وهو ما حدث فعلاً اليوم، فقد تم إيداع الرواتب لكافة اللاعبين.

عليه يوضح مجلس الإدارة أنه سيتخذ كافة الإجراءات النظامية تجاه اللاعب، والتي تكفلها له لوائح الاحتراف.

مؤكداً مجلس الإدارة بأنه لا يمكن لأي شخص كائن من كان أن يحاول زرع البلبلة أو محاولة الضغط على النادي واستخدام ظروفه لمصالحه الشخصية،
ومحاولة استعطاف الجماهير الرياضية والتغطية على سوء مستواه أو سلوكه
بالنشر أو التعليق على مثل هذه الأمور الدخيلة على نادي الاتحاد، ويؤكد المجلس أنه لن يتوانى في الحفاظ والدفاع عن حقوق النادي.

Share this post